الإنسان المهدور دراسة تحليلية

الإنسان المهدور دراسة تحليلية نفسية اجتماعية ❰PDF❯ ✎ الإنسان المهدور دراسة تحليلية نفسية اجتماعية Author مصطفى حجازي – Liversite.co.uk يختار حجازي الإنسان العربي ليقدم عينة درسية تطبيقية لمفهوم الإنسان المهدور ويرى بهذا الصدد أن علم النفس في ال يختار حجازي الإنسان العربي دراسة تحليلية MOBI ï ليقدم عينة درسية تطبيقية لمفهوم الإنسان المهدور ويرى بهذا الصدد أن علم النفس في الوطن العربي مقصر جدا في تناول كثير من قضايا الإنسان العربي المصيرية والوجودية وذلك لأسباب عديدة منها أننا مازلنا تابعين لعلم النفس الغربي الذي نشأ وتطوّر لخدمة احتياجات المجتمع الصناعي في الغرب تحديداً وهناك سبب مهم آخر يتمثل في تعاظم نظام المحظورات الذي ما انفكّ يتفاقم في عالمنا العربي حيث يحرم على الباحثين الخوض في تفاصيل تعتبر ممنوعة على التفكير الحرّ نظرا لما تشكله من خطورة على فضح الإنسان المهدور PDF/EPUB or النظام السياسي العربي، يعود د مصطفى حجازي بعد سنوات على إصدار كتابه القديم والمشهور التخلف الاجتماعي مدخل الى سيكولوجية الإنسان المقهور، يعود الآن ليواصل مشروعه في تفكيك مفهوم جديد هو الانسان المهدور وبين الإنسان المقهور والمهدور ليس هناك فقط جناسٌ لفظي بلاغيّ، بل هناك جناسٌ دلاليّ سيكتشفه القارىء لفصول الكتاب التي بلغت تسعة فصول ومقدمةإن الهدر يبدأ من هدر الدم إلى هدر الوقت مرورا بهدر الفكر والوعي والإبداع، وقد يتخذ الهدر شكل عدم الاعتراف بالطاقات والكفاءات أو الحق في تقرير المصير والإرادة الحرة وحتى الحق بالوعي بالذات المهدور دراسة تحليلية MOBI î والوجود ص لذلك يعتبر حجازي أن الهدر أكثر خطورة من القهر فبينما يعني القهر مثلاً اعترافاً بكيان الآخر، وإن اعترافاً مشروطا بأن يبقى الآخر ضمن خضوعه لي وملكيتي، ولكن الهدر يرتب سَحباً للاعتراف أصلاً بقيمة الكيان أو الطاقات أو الوعي أو المكانة ص ويمكن طرح مثال على ذلك العولمة التي تهدر معنى الانتماء للقومية باعتبارها تسلخ الهويات وتلحق الجميع باقتصاد السوق ومفهومه بدلا من اقتصاد المجتمع المحلي والوطنللتحميل PDFhttpsearchsio%D%A%D%%أو.


10 thoughts on “الإنسان المهدور دراسة تحليلية نفسية اجتماعية

  1. Nawal Al-Qussyer Nawal Al-Qussyer says:

    عدناسأعود بإذن الله، مثل هذه الكتب من الخطأ أن تظل بلا مراجعات إلى ذلك الوقت،، أكبر تحية للمذهل مصطفى حجازي بسم الله مرحبا بكم في الجزء الثاني من نوال المبهورة أولا سأطالب الدكتور مصطفى بطرح دراسة الانسان المبهور نوال انموذجا pهذا الكتاب هو عودا على بدء إلى الدراسة التي سبقتها بعنوان التخلف الاجتماعي مدخل إلى سيكولوجية الانسان المقهور وتطويرا لها من حيث التعمق والاستكمال ضمن مشروع يطمح إلى توظيف علم النفس في خدمة قضايا التنمية الإنسانيةعندما قرأت الغلاف قلت في نفسي هذه أنا نحن مهدورين وإذا بي أتفاجأ بهذا السطر في المقدمةحين نطالع محدثنا بأننا بصدد أجراء دراسة بعنوان الانسان المهدور تأتي الاستجابة في غالبية الأحيان وبتكرار لافت للنظر آه هذا أنا وقد تصاحبها ابتسامة تحمل شيئا من المرارة أو تنهيدة تشي بكثافة رد الفعل الوجدانيوقفت طويلا أتأمل فقط الانسان المهدور وتخيلت حياتي وحياة غيري بدأت أتنبأ بما في داخل الكتاب قبل أن أقرأه توقفت كثيرا عند كلمة هدر أشعر أنها كلمة قوية جدا جدا وقد تكون أفضل وصف للحالة النفسية والتنموية الراهنة يقول حجازي وكأنه يقرأ ماجال بخاطري حين توقفت عند كلمة الهدر أما الهدر فهو أوسع مدى بحيث يستوعب القهر الذي يتحول إلى إحدى حالاته فالهدر يتفاوت من حيث الشدة مابين هدر الدم واستباحة حياة الاخر باعتباره لاشيء، وبالتالي عديم القيمة والحصانة وبين الاعتراف المشروط بانسانية الانسان كما يحدث في علاقة العصبيات بأعضائها وفيما بين هذا وهذاك يتسع نطاق الهدر كي يشمل هدر الفكر وهدر طاقات الشباب و وعيهم وهدر حقوق المكانة والمواطنة الخيقسم حجازي الكتاب إلى مقدمة تليها ٩ فصول ممتعة شيقة مبهرة حقيقية يتخللها أشياء ربما لا أوافقها كلها وأشياء أختلف معها بريبة وأخرى كانت بمثابة الصفعة لي لليقظةالفصول التسعةهدر الانسان محدداته وتحلياتهالعصبيات والهدرالاستبداد، الطغيان وهدر الانسانالاعتقال، التعذيب وهدر الكيانهدر الفكرالشباب المهدور هدر الوعي والطاقات والانتماءالهدر الوجودي في الحياة اليوميةالديناميات النفسية للانسان المهدور ودفاعاتهعلم النفس الايجابي وبناء الاقتدار في مجابهة الهدرأعتقد أنك تقول في داخلك أن عناوين الفصل تبشر بمحتوى راقي سأجيب وأقول نعم محتوى رائع وتلحليل سأكتفي بالقول عنه أنه تحليل مذهل مخلصعناوين الفصول محمسة جدا وتلامس الواقع وتجيب علي تساؤلات كثيرة كلنا نسألها لماذا لدينا مشاريع تنموية ولاتكتمل لمادذا ترصد ميزانيات مهولة لمشاريع مبشرة لكننا لانراها لماذا نحن محبطون وطاقاتنا الشبابية لاتكاد أن تصصطدم بشيء لانفهمهأعدك أنك ستجد في الكتاب تحليل غير سطحي ونظرة عميقة لواقع متشعب،، سأكرر أنك لان تجد جلد للذات وهذا الممهمالصراحة أن هذا الكتاب والذي يسبقه قد رفع سقف آرائي وقد غير كثيرا من نظرتي للأمور والمشاكل مثل البطالة وتطوير النفس أصبحت أعي أننا نعالج المشاكل بشكل سطحي بينما لو انصرفنا لمثل هذه الدراسات لفهمنا كيف نعالج الأمور بشكل أفضلغالبية الآراء صرت أشعر بسطحيتها في كثير من الأمور ولا ألوم هنا لكني أستحث وعينا بقراءة مثل هذه الكتب التي تقدم وعي للواقع على طبق من فكرهذا هو ثاني كتاب أقرأه لحجازي وفي كل الكاتبين أجد أن الفصل الأخير هو الأكثر إذهالا كأنه يعرف كيف يشوق القارئ لآخر فصل ويكون يحتاج لقراءته وبذاتا لوقت يعرف كيف يختم كتابه بطريقة متوازنةأُلجمت حين قرأت بعض تحليلاته في فصل التعذيب و الاعتقال لم أكن أعرف أن لكل وسائل التعذيب فلسفة شرسة وشريرة حقيقة أصبت بالذهول والألم والحزن الانسان كائن مرعب إذا فكر في القوة فقط كان مصطفى رائعا في تحليل وجمع المعلومات التي تقود لنتيجة نفسية متعلقة بالهدر عبر حركات تعذيب واعتقال كان فصل شيق جدا تذكرت فيه رواية الطاهر ابن جلو تلك العتمة الباهرةكان الفصل الأخير عن علم النفس الايجابي يقول في بدايته الهدر مهما اشتد ليس قدرا مفروضا بل لابد من التحرك للعبور من واقعه الى بناء الاقتدار الانساني على جميع الصعدهذه الجملة تكفي لتعبر عن محتوى هذا الفصل والذي يكفي قراءته عن قراءة كل الكتب في هذا المجال بنظري الكتب اللمليئة بعبارات مزخرفة لا أكثر الكتب التي تصيبك بغثيان يجب أن يكون له اسم طبي غثيان الايجابية المفرطةهذا الفصل أشعرني بالأمل وبالإيجابية المتزنة فعلا كررت قراءته كثيرا لدرجة أني فقدت العد ولهذا تأخرت في إنهاء الكتابسأظل أقول ولا أعرف السبب أن هذا الكتاب والذي سبقه ساعداني في زيادة إيماني واستعادة جزء من إيماني فقدته لأسباب كثيرة وجدت في هذا الكتاب مايعزيني وما يطبطب علي ويستحثني للنهوض شعرت بمسؤولية لأني أصبحت أفهم أكثر من قبل أصبحت أرى المشاكل من منظور آخر حتي أني فقدت القدرة على بعض النقاشات لسطحيتها شعرت أنها مسؤوليتي أن أتحذث عن الكتاب وأنصح فيه الكثير فقد حان الوقت أن نفهم وأن نتعامل مع الأمور والمشاكل بطريقة صحيحة وليست بطريقة تخمينات وتجارب لاتعدو كونها تجارب خاصةهذا الكتاب مرشد ودليل ومحمس وموجه وراقي ورائع هذا الكتاب يشعل داخلك ألف تساؤل لن ترضى إلا حينما تحلل وتبحث عن أجوبتها داخلك أولاأنصحك بالكتاب أرجوك اقرأ الكتابفي المعرض القادم ان شاء الله سأشتري من هذا الكتاب والدراسة التي قبله ٥ نسخ وسأهديها قد تفعل خيرا حينما تشتري نسخة لنفسك ونسخ أخرى كهدية فلا أجمل من أن تهدي أحدهم وعي وإدراك


  2. Sarah Daiban Sarah Daiban says:

    يا الله كم ستتغيّر حياتنا لو أن كُل الناس أو أكبر شريحة منهم قرأت ثنائية دمصطفى حجازي الانسان المقهور الانسان المهدور ؟ كم سيزيد مستوى الوعي لديهم وبالتالي تغيير واقعهم أُقسم أنك ندخل في ملكوت هذا الكتاب شخص وتخرُج منه شخصا آخر ، على جميع المستويات النفسيه الكيانيّة والاجتماعية والفكريّة وحتى العاطفية في هذا الكتاب لآ يُبيّن لك د مصطفى أوجه الهدر الذي تتعرّض له من كل ناحيه بل يوضّح لك الطريق السليم للخروج دائرة هذا الهدر ، بمعنى لآ يُفتّح عينك على مأزقك الكياني بل يُنقذك أيضَا 3 كنت واعتقد ان الكثير مثلي اشعر بأني امضي في الحياه وكأني في نهر لا اعرف الى اين يتجّه ولا اين يصُب ولا اعرف ما المعنى من المُضي فيه على اية حال كثير ما كنت أُسأل عن هدفي في الحياه واعني الهدف العام على النطاق الواسع ولا اعلم كيف أرد كنت اشعر ان حياتي اعتباطيه فقط عليّ أن أؤمن بقضاء الله وقدره حتى اشعر بالأمان ، لكن الآن اشعر بقيمة حياتي أستطيع أن أرى بوضوح ماذا أريد وأن أحدد بوضوح ماذا أشعر وأضع بوضوح خطة حياتي المستقبليه واعرف كيف سأحقق ذاتي وكياني أشعر أني حُرّه افتقدتُ جناحيّ بعد انتهائي من قراءة الكتاب ، لأني فعلآ أردتُ أن أطير يبدأ الفصل الأول بتمهيد عن التنمية الانسانية ما قبل الديموقراطية ، الاعتراف بالإنسان قد تتسائل هل انا غير معترف بي كإنسان ؟ ألهذه الدرجة ؟ نعم اقرأ هذا الكتاب وستعرف كم أنت مهدور يُعرّف الفصل التنمية الانسانية والهدر الانساني وألوانه التي تستفحل في المجتمع المهدور كـ مرض كيانيالفصل الثاني العصبيات والهدر يتحدّث عن علاقة العصبيات الاجتماعية والثقافيه بهدر كيان الفرد واختزال انسانيته من خلال فرض التبعية والولاء الاعتباطي دون ثقافة الانجاز وتحقيق الذاتالفصل الثالث الاستبداد ، الطغيان وهدر الانسان يُفصّل هنا تعريف الاستبداد والططغيان وسيكولوجيتهما وآلياتها والسحب من الرصيد الديني والموروث الثقافي للتحكم بالناسالفصل الرابع الاعتقال ، التعذيب وهدر الكيان يتطرق الى اساليب التعذيب في السجون ونزع انسانية المُعتقل او المسجون بمختلف الطُرقالفصل الخامس هدر الفكر هذا الفصل احببته جدًا تكلّم عن الفِكر ومراحل تطوره وثوراته في الغرب حتى وصل الى ما هو عليه من انطلاق لامحدوديةالفصل السادس الشباب المهدور هدر الوعي والطاقات والانتماء الفصل السابع الهدر الوجودي في الحياة اليومية كانا واقعيّين جدا ومؤلمين في نفس الوقت اذا كانت مُهمة الطبيب هي الكشف على مواضع الألم المعروفة عند المريض فمُهمة الطبيب النفسي هي الكشف عن مواضع الألم الـغير معروفة لدى المريض والذي لايعلم أنه مريض أساسًا الفصل الثامن الديناميات النفسية للإنسان المهدور ودفاعاته وكما يتضح من العنوان أنّه يُفسّر ردّات الفعل لدى الإنسان الواقع تحت الهدر من اكتئاب وجودي وغضب وعنف وازدواجية ذاتيةالفصل التاسع علم النفس الإيجابي وبناء الاقتدار في مجابهة الهدر لن أُراجعه واختصر وأُهدِرُه أبدًا اقرأوه بأنفُسكم ; اقتباسات يقع 90% من سكان البلدان العربية دون حد الرفاه بمعنى احترام إنسانية الانسان وحرياته الاساسيه يعرّف تقرير التمنية الإنسانية العربية بأن التنمية الانسانية تكمن ببساطة في عملية توسيع نطاق خيارات الناس في جميع ميادين سعي الانسان ، من خلال تمكين الناس جميعا من المشاركه بفاعلية في التأثير على العمليات التي تشكّل حياتهمويتم هذا التمكين من خلال تحريرهم من الحرمان بجميع اشكاله وخصوصا الحرمان من الحريه ومن المعرفه بذلك يتمكن الانسان من السيطره على زمام مصيره ، وصولا الى صناعة هذا المصير كلما زادت الاجهزة الامنية قل الامن الاجتماعي من المعروف انك اذا اردت ان تفرغ عدوانية جماعة ما وتحول دون تفجر الصراعات ضمنها والتمرد على سلطتها ، ما عليك سوى الاكثار من الاعياد والاحتفالات فيها ومعها تطمس المعاناة ويتم اسكات المطالبات أوليس الاحتفال كما العيد هما من حيث التعريف نقيض المعاناه والاحباطات ؟ ويكفي للتدليل عليه نشوة مباريات كرة القدم والحماس الذي تلهبه لدى الجمهور كما تتجلى في المواكب التي تطوف المدينة بعد المباراه وكأن انتصار الفريق الوطني في المباراه هو انجاز وطني تاريخي نحن بصدد اصطناع بطولات وطنيه للتغطية على الفشل والخيبات والهزائم صفتان تميزان عالمنا الراهن والمستقبل المنظور التسارع وعدم التأكد ، ويبقى امران مضمونان هما اليقين الايماني والاقتدار المعرفي فقط المعرفه وبناء الاقتدار المعرفي هما الضمانه للحفاظ على المكانه ولعب الدور راهنا ومستقبلا التحريم والتكفير الديني كما التجريم المخابراتي السياسي والحجر على العقول الذي تمارسه العصبيات تدفع بالانسان الى الرضوخ وبالتالي الى تعطيل العقل وما ينتجه من فكر تحليلي نقدي تساؤلي تجاوزي وهكذا تدفع ثلاثية الهدر الناس الى اقتصار نشاطهم الفكري على مستوى المعاش وحده والسعادة والرضى بتحقيق متطلباته هنا يتعطل استغلال الدماغ ولا يبقى فاعلا منه سوى ذلك الجزء المسمى الهيبوثلامس يشكّل 035 من حجم الدماغ البشري وهو الجزء الذي يضبط وظائف الاكل والنوم والجنس والانفعال فكم من حالات من الناس ذوي الفكر المهدور تعطل طاقاتهم الدماغيه ؟ تتمثل الخطوة الاولى لكشف التواطؤ الذاتي في الوعي بآلياته الدفاعيه وديناميته ، والقناعه بانها كلها مظاهر لتزوير الكيان الاصيل ، وانها ليست قدرا مفروضاالوعي هو اساس امتلاك الذات او بالاحرى استرداد الذات المضيعه وصولا الى توجيهها والتعامل النشط مع الدنيا والناس الوعي هو ان تصبح على صلة بما انت عليه وما تشعر به وتفكر فيه وتفعله F


  3. Hoda Elsayed Hoda Elsayed says:

    لا يستطيع الإنسان المهدور تحمل هدره، وهو لذلك ينشطر ذاتيًا، يُقمَع، أو حتى يكبت ما لا يمكنه مواجهته من ذعر خواء الكيان وانعدامه،وفشل مشروع الوجود وخيباته، ويتخذ له قناعًا اجتماعيًا يتستر به على ذاته امام الآخرينويصل به الأمر إلى التستر على ذاته امام ذاته، في نوع من التجنب والهروب الذي يبلغ مستوى الكبت في درجاته الشديدة،إنه يتبنى الوهم وقد يعيش أغلوطة وجودية فعلية قال باولو فريري المناضل التربوي من أجل بناء اقتدار المهدورين والمستضعفينبأنك تصنع طريقك من خلال سيركيُقدم الدكتور مصطفى حجازي في كتابه ألوان هدر الإنسان في العالم العرب، دراسة تحليلية نفسية اجتماعيةاستكمالًا للصورة التي قدمها في كتابه التخلف الاجتماعي، مدخل إلى سيكلوجية الإنسان المقهورالهدر فهو أوسع مدى بحيث يستوعب القهريطرح الكتاب متعدد الأشكال والمستويات والألوان بدءًا بهدر الدم والنفي والإبعاد عن الوطن والاستبداد والتحكم بالسلوك، مرورًا بهدر الفكر والوعي والشباب والمؤسسات، وانتهاءًا بألوان الهدر الوجودي في الحياة اليوميةلكل إنسان في عالمنا نصيبه من الهدر الذي يتنوع في الشكل والمقدار، مما يعطل بناء حياة وصناعة مستقبل


  4. mai mai says:

    من المعيب جداً أن اقرأهـ ولاأضع مجرد ملخص لايستوفي حقه بداية الكتاب يتكون من تسعة فصول ، بنهاية كل فصل سنجد مراجع الكتاب والتى جداً أستفدت منها وتوقفت عندها الفصل الأول هدر الإنسان ،محدداته وتجلياتهماقبل الديموقراطية الاعتراف بالإنسان ذكر تعريف ظريف محببّ جداً لي لم أجد أبلغ منه في المعنى وهو تعريف القهرفقدان سيطرة الإنسان على مصيره وصناعة هذا المصير وهو اخصاء الطاقات الحية الشباب بشكل مجازي موجع جداً تحدث عن ألوان الهدر وهنا توقفت طويلاً كيف لكلمة مثل كلمة الهدر تشمل بعالمنا العربي المرأة والشباب وحتى الطفل كلمة موجعة تشعرنا بالغبن بكل ماتحمله الكلمة تجعلك تكرر مايقوله حجازي بصوت عالي نعم هذا هدر وأنا مهدور أنا منهم وهم مني لنصل جميعاً إلى تلك العبارة الموجعة التى قالها حجازي قناعة ذاتية با انعدام القدرة على المجابهة والتمرد فيما يسمى بالعجز المتعلم حيث ينظر الإنسان المهدور إلى ذاته باعتباره عاجزاً ، وليس من سبيل أمامه سوى الاستسلام لهذا المصير واجتراره، وإعادة إنتاجه وتكراره الفصل الثاني تحدث عن العصبيات والهدر وهنا لابدّ أن نأخذ نفس عميق الغبن الذي يحدث لنا ونحن نقرأ ذكر عن القبائل ورموز الشيوخ وسياسة الخليج بذكره مصطلح غريب جداً وهو البدوقراط كناية على أن العصبيات غزت المدن بشكل جنوني على رغم من المفترض أن تتم عملية التحضٌر والتمدينذكر جملة شهيرة لكولن وهي إن العصبيات تقيم دولاً ولكنها لاتسطيع بناء أوطان ذكر الفرد المهدور وسبب تعصبه الداخلي أو الخارجي على السواءذكر جملة لطيفة جداً ذكرتني بالدكتور منذر قباني في احدى روايته وهي إذا هدر كيان الوطن من قبل العصبيات الداخلية ، فإنه سيسهل على القوى الخارجية السطو عليه وسرقته ، سوى بالاحتلال أو بالاستغلال أو بهما معاً وهي كذلك شبيهة بجملة الدكتور منذر قباني في رواية عودة غائب أن الأمة العظيمة لاتهزم من الخارج قبل أن يقضي عليها أبناؤها من الداخل شعور جميل الألتقاء الرواية بكتاب إجتماعي نفسي ذكر كذلك جملة ظريفة جداً جداً وهي آلية أو نظرية السيف والمنسف تلك آلية التى تقوم عليها الحكومات العربية فما أن تحظى بها وتنعم باللمكرمات أو سوف تقصى وتبعد مارأيكم أنتم هل تريدون منسف أو السيف pتحدث عن ثقافة الولاء بدلاً من ثقافة الإنجاز وياوجع قلوبنا على ماقال عرف ثقافة الولاء ببساطة هي ثقافة الهدر ذاته إقتباس مما قال الشباب الميت في الحياة يزين له وهْم الحياة الخارقة من خلال زجه في معارك حروب العصبيات وبطولاتها البائسة إنه يشكل تلك الطاقة الفائضة التى تمكن التضحية بها على مذبح الزعامات العصبية ، بلاً من أن يكون المورد البشري الاستراتيجي لصناعة المستقبل تحدث عن التبعية وأخلاق الطاعة والعلاقة الطفلية وغرسها من أجمل ماقال تعريف العلم والمرة الأولى يجعلني أفتتن بالتعريف قال العلم ببساطة القابلية التكذيب يالله أوجد المعنى الحقيقي لقوله وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًاتحدث كذلك عن هدر المؤسسات والطاقات المنتجة وهنا يجعلك تضحك وتقول عند كل سطر ونسأل ونقول لمّا مشاريعنا تتعطل ولاتكتمل المراجع من الكتب في هذا الفصل ثرية جداً أحببتها الفصل الثالث الاستبداد وطغيان وهدر الإنسان هنا أكتفي با اقتباس يجعلك تصمت من زيف مايحدث لدينا يقول حجازي وهو صادق كل الصدق دراسة وتحليل آليات التحكم والتلاعب التى يمارسها المستبد لفرض سطوته وهيمنته، دراسة وتحليل ثقافة الاستبداد والسحب من الرصيد الديني اللذين يتوسلهما المستبد وأدواته لاسباغ المشروعية على سطوته وتأزيلها عرف الاستبداد والطغيان والفرق بينهما تحدث عن سيكولوجية كلاً منهما وكيفية غرس التعلم الاجتماعي والتأقلم على الاسبداد ومراقبة النفس على الخضوع اللآخر تحدث عن الغزو المبارايات وكيف يجعلها المستبد إنجاز وطني ليقرب الشعب منه ليغطي على خيباته والهزائم شعبه تحدث عن الحرب النفسية وتدرجها بشكل متسلسل منطقي جداً تحدث عن السحب من الرصيد الديني والموروث الثقافي وأخلاق الطاعة ولبوسها الديني وياالسخرية والوجع أنه يقوم بتفكيك مايحدث لدينا بطريقة بسيطة وموجعة تشعرنا بالغبن فعلاً ذكر عبارة كبيرة في معناهاالملك يحكم الأبدان ويتصرف بالأرواح من خلال رجال الدين هنا يتحدث عن هدر طاقات الشباب بالقوة وتحت رضى الفرد وهو يضحك أن لم يأتي بالقوة جاء عن طريق الدين ليخضع ذكر وسائل المستبد السيطرة على الإنسان وأغربها بنسبة لي التعزيز السلبي ويا آلهي حمل هالفصل أكثريه المراجع الجابري في سلسلة النقد العقل العربي والكواكبي من المميز لدى حجازي تعريف المصطلحات وذكر المصطلح من أي قاموس وهذا وفره لي بعدم الرجوع لويكبيديا الفصل الرابعالاعتقال والتعذيب وهدر الكيان تحدث عن ماهي التعذيب ومايقع بسببها بشكل نفسي أو جسدي على المعتقل وذكر رواية الشرق المتوسط الرائع منيف وكذلك رواية بجعات البرية الفصل الخامس هدر الفكر هنا وجع حقيقي لامجازي سوف تشعر به عزيزي القارئ كما قال حجازي هو أهم ركن من ثلاثية الهدر ذكر معنى كلمة فِكّير أي كثير التفكير لكن ابتلينا بتكفير الفِكّير تحدث عن العديد من المواضيع منها محاكم التفتيش ورجال الدين والمنطق والبراغماتيه وكذلك تحدث عن نجيب محمود وعن المنطق الذي احدثه ربمّا حجازي معجب به على رغم لاارى داعياً لذكره الفصل السادس الشباب المهدورهل اوجعك الفصل السابق ستتوجع أكثر هنا قلتها لكم كتب هذا الكتاب لغبن القارئ وفتح أفاق فكره ذكر آلية أو استراتجية الإلهاء وكم نحن نستخدمها باأتقان هنا تحدث عن الكورة وبرامج الغناء وغيرها أعتقد هذا الفصل لن اتحدث عنه أكثر لانه يحتاج تفصيل أو كتاب لوحده ربماحمل بين طياته مراجع كذلك من مجلات وجرائد أحببت تفاصيل حجازي هنا جداًالفصل السابع الهدر الوجودي في الحياة اليومية هل يكفي أن اخبركم عن عبارة واحد موجعه قالها الهدر الوجودي من خلال النفي داخل الوطن يتحول الإنسان من بناء الوجود إلى مجرد كسب العيش وتصريف شؤون الحياة تحدث عن الهجرة والأمور السيئة التى ربما تحدث لك عند التفكير بتطبيقها وذكر تجربة الكاتب إدوارد سعيد مع الهجرة لم يترك لي مجال لمجرد التفكير طريقة سرده الحقائق تجعلك تصمت وتكتئب جداً الفصل الثامن للإنسان المهدور ودفاعاته الفصل التاسع علم نفس الإيجابي وبناء الاقتدار ومجابهة الهدر انقطع نفسك بهذه الحياة وشعرت إنك مهدور بين طيات هذا الكتاب وجعلك تشعر أنك معني بهذا الحديث هنا ستسترد الكثير مما بقى من ذاتك وسيرجعك إلى الطاقة الإيجابية وتشعر أنك رجعت الحياة ومستعد المقاتلة من أجل الكثير التدرج الذي قام به حجازي لاأستطيع وصفة أو الصعود له بتلك الإحترافية دون أن تشعر بالمللبدأ معك منذ المقدمة بجعلك تشرب شراب مرّ كالعلقم ثم اعطاك كأس الماء بارد لترجع لحالتك الطبيعية أعتقد أكثرت الحديث عنه على رغم إني في الفصول الأخيرة قراءته على فترات متباعدة بسبب ظروف معينه لكن حقاً هو من الكتب التى تجعلك تشتاق لها كثيراً


  5. ياسمين ثابت ياسمين ثابت says:

    كلنا مهدورين في مجتمع العالم الثالث يا دمصطفىكتاب رائع على الرغم انه مؤسف ومبكي يصور لك كيف تم انتهاكك منذ ولادتك في مجتمع قبيح كهذاالكتاب الجزء الثاني من التخلف الاجتماعي الانسان المقهوريمكن قراءة كل جزء على حدى بدون ترتيب ولكن فعلا الترتيب سيهم في رسم الصورة كاملة لدى القارئيتحدث عن كيفية هدر طاقات وفكر كل فئة عمرية وعن الحريات وعن تعذيب السجون وعن الاستبداد وسيكولوجيته والترتيب النفسي للانسان المهدرحقائق مفزعة ومحيرة على الرغم انها واضحة ومترابطة لا اعرف كيف يستطيع الدكتور مصطفى ان يشرح بهذه الدقة وكيف توصل الى تحليل كل هذااعتقد انه من الكتب التي من المفترض ان تكون فرضا على كل مواطن والله خطر في بالي ان اشتري نسخ عديدة من هذا الكتاب واوزعها على كل من اعرفجميعنا يجب ان نعرف هذه الحقيقة فعلا والوصف التحليلي لكل ما نمر به كتاب عبقري انصح به الجميع


  6. غيداء الجويسر غيداء الجويسر says:

    لماذا لم أقرأ لحجازي من قبل؟ كيف يمكن أن أحمل شهادة البكالوريوس والماجستير في علم الاجتماع ولم أقرأ له بعد؟ هل قرأت لحجازي قبلا؟ أهنئك فأنت تحمل بداخلك كنزًا ثمينا منظارًا يملكه قلّة قليلة يرون به العالم بشكل أوضح لم تقرأ له بعد؟ إذا فلا تتأخر فالوقت لا ينتظرك يشرّح لك مصطفى هنا الواقع العربي يصف لك بشاعة الهدر ثم ينقذك في نهايته ببصيص من الأمل بنفق مظلم يختمه بالنور هنا يأخذك حجازي في جولة بين دهاليز اليأس والإحباط يأخذك بجانبه ليشرح لك لمَ يحدث مايحدثيتناول الصورة الكبرى ثم الصغرى ويقول لك بأن الصغائر في حقيقتها هي القضايا الحقيقية لا يصف لك حجازي شيئا أنت لا تعرفه لكنه يجعلك تتفهمه بدل من أن تسخطه هذا كتاب لا يمكن لمثقف عربي أن يتجاهله ولا يمكن لطالب جامعي في جميع التخصصاتوبالأخص النظرية منها وأخص الخصوص النفس والاجتماع والتربية أن لا يقرأه لمن لم يقرأه ابدأ اليوم ولمن فعل انصحنا بمثله


  7. Hesham Khaled Hesham Khaled says:

    الإنسان المهدور ينطلق الكتاب من نقطة جوهرية وهي أن حديثنا عن الديموقراطية والحرية وخلافه في واقعنا العربيهو نوع من العبث والخواء في ظل إغفالنا للإنسان المستهدف من أية تنميةوأراني متفق معه بشكل كبير، وما شهدناه ونشهده من تحول قضايانا دائما إلى مجرد شعارات فارغةهو نتيجة إهمالنا للنظر للإنسان الذي هو محور كل تنميةيحاول الكتاب من خلال معالجة نفسية اجتماعية تسليط الضوء على هذا الإنسان المهدوروليس بمستغرب أن كل من يسمع تلك العبارة يردد أنا هذا الإنسانومن منا استطاع أن يفلت من الهدر في ظل مثلث الهدر الجاسم على إنسان واقعنا المستبد المتسلط وآليات الاستعباد التي يمارسها العصبيات القبلية سواء كانت اجتماعية أو سياسية أو غيره الأصوليات الدينية يحلل الدكتور مصطفى هذا المثلث ويبرز خصائصه وآلياته ونتائجه البشعة على الإنسان المهدور وعلى وجوده ونظرته لذاته وقدرته على الفعل والتغيير استكمالا لدراسته السابقة الإنسان المقهورلينتهي بعرض مبسط لوسائل العلاج وضرورة الوعي بما حل بهذا الإنسان، وأهمية الإدراك الذاتي للمشكلة وآليات الهدر النفسية ونتائجها ويستعرض جزء بسيط عن علم النفس الإيجابي وما يستطيع توفيره لعلاج هذا الوضع المأساوي في ظني أن هذه الدراسة أقل جودة من سابقتها لاستغراقها في العموميات مع الإعادة والتكرار ولكن هذا لا يقلل أبدا من أهميتها ومن أهمية مشروع مصطفى حجازي، بالإضافة لأهمية إدراك واقع هذا الإنسان المستهدف بالحديث حتى لا تكون محاولاتنا كما هي دائما نقش على الماءأرى أن الإكوادوري المبدع‏‎Oswaldo Guayasamín‎‏هو خير من عبر عن هذا الإنسان بريشته


  8. عبدالرحمن عقاب عبدالرحمن عقاب says:

    هذا الكتاب عن الإنسان المهدور هو المتمّم للكتاب السابق عن الإنسان المقهور وقد أبدع الكاتب في عناوين الكتب، وجعل مصطلحي القهر و الهدر عماد دراستيه فاختزل في العنوان جلّ ما قال، و أبدع في الشرح والتوضيح وضرب الأمثلة وضع الكاتب في أول الكتب زمانيًا نظريته عن القهر كسببٍ كامنٍ وراء حالة التخلّف الراهنة، وأجاد في ربط شتّى الظواهر المتفرقة في ذلك القهر؛ ثمّ ها هو هنا يمضي في توصيف حالة ذلك المقهور، كمهدورٍ لا قيمة ذاتية له، ولا لإنجازه وجعل كتابه هذا إضاءات متعدّدة على جوانب الهدر التي يحياها الإنسان على اختلاف أطواره و أدواره وبهذا يكون الكاتب قد درس في كتابيه حالة الإنسان العربي دراسةً مستوفاة، وكم أتمنى لو جعلت هذه الدراسة بكتابيها منهاجًا تعليميًا في كثيرٍ من الكليات ويغلب على هذا الكتاب التوصيف أكثر من التنظير والتحليل، باستثناء بعض الفصول المعدودة ولعلّ هذا التوصيف هو ما جعل الكاتب –كما أرى يُسهب ويطيل في غير ما حاجةٍ ، مما دفعه إلى كثير تكرارٍ كان الكتاب في غنىً عنهوفي قراءةٍ ما، يمكن قراءة الدراسة بشقيها بطريقة معاكسة أقصد لو اخترنا التحدّث بدايةً عن هدر الإنسان وإنسانيته لوجدنا أنّ الدائرة لا تقتصر على المجتمعات المتخلفة بل تعمّ غالب المجتمعات البشرية وإن بدرجات ولكان القهر حينها هو أحد أسباب الهدر، وليس سببه الوحيد أو لكان القهر قهران؛ قهرٌ معلن وقح، وآخر مستترٌ خبيثدمصطفى حجازي؛ شكرًا لك فمكتبتنا العربية تحتاج إلى مثل بحوثك العميقة والجادّة وذات الرسالة


  9. Norah Norah says:

    قرأت هذا الكتاب بعد قراءة سيكولوجية الإنسان المقهور، حيث أنصح الجميع بقراءة هذان الكاتبان معا لأنهما يرفعان الغشاوة عن عينيك فترى حقيقة واقعكعندما أنتهيت من قراءة هذا الكتاب أعترتني موجة قوية من الكآبة أعقبها نوبة من البكاء لأول مرة في حياتي يتجلى لي واقع حياتي بهذا الوضوح فقد أبصرت حجم القهر الذي يحمله المجتمع على المرأة وغيرها وهدر الطاقات والفكرفعندما نتعرض لمثل هذا الهدر فأننا بلا وعي نبدأ بالدفاع عن أنفسنا باستراتجيات مختلفة منها الوقوع في الاكتئاب الازدواجي أو التمسك بأمجاد الماضي


  10. Nora Alriyes Nora Alriyes says:

    تعيش في مجتمع مهدور لا بل مسكوب لذا لابد أن تقرأ هذا الكتاب أختمت الصديقة دانة قراءتنا لهذا الكتاب بهذه النصيحة إن لم تكن قرأت هذا الكتاب أو ما يقوم مقامه فأعلم أن مستوى الوعي عندك مايزال منخفضا الكتاب عبارة عن صفعة في الوجه تصحيك تخرجك انسان آخر وعقل آخر ايضا الكتاب ملأ عقلي بأمور كنت بعيدة عنها ربما لم أخرج لكم شيء نفعكم لأني كما أظن كنت في مرحلة تخزين واستيعاب ولست في مرحلة اخراج خصوصا أن أنه شكل نقلة نوعية إذا قارناه بما اعتدت قراءتهلا أصدق أني قبل هذا الكتاب لم أكن أعي أنني انسان مهدور ولو جزئيا يالهيلا أصدق أننا اعتدنا العيش تحت انظمة الهدر هذه بغشاوة واعجاب من بعضنا وبقبول وخضوع من الآخر إلا من رحم ربيلا أصدق انني كنت جاهله وفي عيني غشاوة إلى هذا الحد برأيي أن هذا الكتاب لم يأخذ حقه بالانتشار ولو أن ربع الشعب فقط قرأه واستوعبه لتغير حالنا كثيرا لكن قراءته ايضا لن تنفع بلا دراسات ومشاريع مستقله بذاتها تعالج المشكلات من جذورها وليس بهالحلول الشكلية السطحية الحالية هذا إن وجدت قراءة هذا الكتاب تحملك مسؤولية كبيرة ضرورة الاستفادة منه و رؤية نتائجه في ذاتك التفكير في بعض الحلول وامكانية تطبيقها ولو على المستوى البسيطزيادة وعي من حولك و كيف ستربي أولادك


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *